بيان مساندة للمضربين و المضربات من أصحاب الشهائد العليا في ولاية سيدي بوزيد

الرقاب في 23 ماي 2015

بيـــــــــــــــــــــان

 

تعيش عدة معتمديات من ولاية سيدي بوزيد (منزل بوزيان، المكناسي، بئر الحفي، بن عون…) على وقع تحركات اجتماعية مطالبة بالتشغيل و التنمية العادلة.

و اثر زيارة أكاديمية شباب راصد لانتهاكات حقوق الإنسان- OJV  التابعة للجمعية التونسية للحراك الثقافي  ATAC يوم 21 ماي 2015، للمضربين و المضربات من أصحاب الشهائد العليا المعطلين عن العمل بكل من منزل بوزيان الذين يخوضون إضرابهم منذ 21 أفريل 2015 و المكناسي منذ 5 ماي 2015.

و أمام تدهور حالة المضربين صحيا و إيمانا منها بالمادة 23 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان و الفصل 40 من دستور الجمهورية التونسية، يهم الأكاديمية أن تعبر عن:

– قلقها الشديد تجاه الحالة الصحية للمضربين و المضربات عن الطعام و المعتصمين وتدعو السلط الجهوية و الوطنية إلى تحمل مسؤولياتها في ما قد ينجم جراء تدهور حالتهم الصحية‎.

– مساندتها المطلقة لكل التحركات الاجتماعية السلمية المطالبة بالحق في الشغل و التنمية.

– مطالبتها السلط المعنية بوضع حد لحالة الاحتقان و التهميش بالجهة و فتح حوار جدي و فعلي وتلبية المطالب المشروعة في الشغل و التنمية.

كما تدعو الأكاديمية كافة مكونات المجتمع المدني إلى الالتفاف حول لجنة مساندة و دعم التحركات الاجتماعية بسيدي بوزيد لتحقيق المطالب المشروعة للمعطلين عن العمل.

الجمعية التونسية للحراك الثقافي

أكادمية شباب راصد لانتهاكات حقوق الإنسان

أحمد عبيدي  


بيان  OVJ 23-05-2015


gplus-profile-picture

Ecrit par:

ATAC
L’Association Tunisienne d’Action Culturelle - ATAC est une association, fondée le 11 février 2011, à but non lucratif, elle met en commun des moyens pour faire face aux phénomènes de stagnation et d’inaction en incitant les jeunes à s’engager dans différents domaines : Culturels, Sociaux, Développements et Droits de l’Homme

Laisser un commentaire

Votre adresse email ne sera pas publiée.

Articles en relation

Commentaires récents

Revenir en haut