ملخص أنشطة الفضاء الثقافي مانديلا خلال شهر فيفري 2018

في إطار الاحتفاء بقيمة التضامن والسعي إلى غرسها و ترسيخها لدى الأطفال نظّم الفضاء الثقافي مانديلا خلال شهر فيفري 2018 أنشطة مختلفة حيث اشتغل كل ناد من النوادي على هذه القيمة بطريقة خاصة به:

نادي الكتاب وخلال ثلاث حصص تطّرق الى مفهوم الشعر من خلال تعريف مكوناته  وتدريب الأطفال على إنتاج بعض الأبيات  وشارك ناشطو وناشطات النادي في تظاهرة “دور الكتاب في بناء الإنسان” التي نظمت بالمكتبة العموميّة بالرقاب، كما تم تنظيم حصّة بتاطير من الأستاذ عبد الناصر عامري عولجت فيها قصة “قميص الصوف” للكاتب يوسف عوّاد فنيّا و مضمونيّا.

 احتفى نادي الموسيقى و خلال 7 حصص بقيمة التضامن على طريقته الخاصة من خلال اختيار أغنية “عجايب يا دنيا عجايب” للفنان صابر الرباعي حيث تمكّن الأطفال من التدرب على عزف وغناء المقطع الأول منه، و قد تمّ تدريب الملتحقين الجدد على استعمال آلة الكمنجة وتعلّم مختلف درجات السلم الموسيقي.

 نادي “ورشة طلّة فن” وعلى امتداد 3 حصص قام الأطفال بانجاز جملة من اللوحات الفنيّة باعتماد أدوات ومواد مختلفة و تعود مرجعيّة هذه اللوحات الى “بيكاسو” و”ماتيو” وقد تمّ بالإضافة الى ذلك عرض مقاطع فيديو تبرز مختلف جوانب تقنية ” الحركة التلقائيّة” للرسام الأمريكي “جاكسون بولوك”.

 احتفى نادي اللغة الفرنسيّة على امتداد ثلاث حصص  بقيمة التضامن من خلال عرض مقاطع فيديو تبرز هذه القيمة كما تمّ خلاله ايضا انجاز مطويات متنوعة قيّمة.

و خلال 3 حصص ساهم نادي التعبير الجسماني في تنمية الجانب الحسّي الحركي للأطفال من خلال محاكاة لوحة تعبيرية تتغنى بقيمة التضامن.

و إضافة إلى ذلك احتضن الفضاء الثقافي مانديلا تأسيس نادي “نقرأ لنعيش مرتين” و هو ناد موجّه للشباب التلمذي قصد نشر ثقافة المطالعة وتطوير قدرات الكتابة والإلقاء وعلى امتداد حصتّين تم التعريف ببرنامج عمله  وأهدافه كتأسيس نوادي كتاب قارة بالمعاهد الثانوية والمدارس الاعدادية ونشر ثقافة المطالعة وتنمية مهارات التلاميذ في الكتابة والإلقاء ونشر ثقافة الحوار وقبول الرأي المخالف وانطلق النادي بمدخل في الأدب التونسي المعاصر واختيار رواوية “الطلياني” لشكري المبخوت ورشات تفاعلية لقراءة الأثر قراءة فنية وقراءات حرة للحضور .

وتجدر الاشارة أيضا الى مشاركة الجمعية التونسيّة للحراك الثقافي في “الملتقى الجهّوي لمناقشة اتفاقيّة القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرآة”  الذي احتضنته ولاية القيروان يومي 02 و 03 فيفري 2018 والذي نظمته المفوضية السامية لحقوق الإنسان بتونس.

 

gplus-profile-picture

Ecrit par:

ATAC
L’Association Tunisienne d’Action Culturelle - ATAC est une association, fondée le 11 février 2011, à but non lucratif, elle met en commun des moyens pour faire face aux phénomènes de stagnation et d’inaction en incitant les jeunes à s’engager dans différents domaines : Culturels, Sociaux, Développements et Droits de l’Homme

Laisser un commentaire

Votre adresse email ne sera pas publiée.

Articles en relation

Commentaires récents

Revenir en haut