تقديم مخرجات وتوصيات دراسة “من أجل سياسة ثقافية نابعة من الفاعل المحلي” بسيدي بوزيد – صور

في إطار برنامج السياسات الثقافية وبالشراكة مع المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بولاية سيدي بوزيد نظمت أكاديمية شباب راصد انتهاكات حقوق الإنسان التابعة للجمعية التونسية للحراك الثقافي، اليوم 02 ماي 2019 بسيدي بوزيد، ندوة جهوية للتقديم مخرجات دراسة “من أجل سياسة ثقافية نابعة من الفاعل الثقافي المحلي”  وهي دراسة كما بين المشرف عليها والمنسق الوطني للجمعية تهدف إلى تشخيص واقع الفاعل الثقافي المحلي ودوره في التأثير على القرار السياسي الثقافي المركزي مع رصد تصوراته حول النهوض بالمنظومة الثقافية بالجهة في علاقة بماهو يومي وفي علاقة بالسياسات العامة للدولة، وقد اعتمدت هذه الدراسة على 66 استمارة ميدانية و 14 مقابلة مباشرة بالإضافة إلى البعد النظري وبالأساس اعتمدت على التمثيل البياني لمخرجاتها وهو ما يجعلها مرجعا إحصائيا حول الوضع الثقافي بسيدي بوزيد ويسهل إمكانية اعتمادها كمرجع من طرف سلطات القرار والمتدخلين أو الفاعلين في الشأن الثقافي.

هذه الندوة تمت تحت اشراف المندوب الجهوي للشؤون الثقافية ورئيسة مصلحة التظاهرات الثقافية والعلاقة مع المجتمع المدني واختتم بنقاش مفتوح مع المشاركين وتسجيل الراغبين في المشاركة في ” شبكة العمل الجهوي للتنمية الثقافية” المزمع تأسيسها في الأشهر القادمة كما اتفق المشاركين، بهدف إحداث الإصلاح الثقافي على المستوى الجھوي كأحد أعمدة التنمیة المستدامة

Ecrit par:

Abidi Riadh

Laisser un commentaire

Votre adresse email ne sera pas publiée.

Articles en relation

Commentaires récents

Revenir en haut